نموذج الجائزة


هذا هو أحدث إصدار من الدليل الارشادي لنموذج ومعايير جائزة الشيخ خليفة للامتياز(SKEA) وهو مخصص للأشخاص من جميع قطاعات الاقتصاد الذين يشتركون في شيء واحد، ألا وهو الرغبة في تحسين أداء مؤسساتهم من خلال المشاركة في برنامج الجائزة وتبني نموذجها كإطار لهذا التحسين. لا حاجة إلى أي معرفة أو خبرة سابقة في تميز الأعمال لفهم هذا الدليل واستخدامه بما يعود بالنفع على مؤسستك ولإعداد طلبات التقديم للجائزة بشكل صحيح وملائم.

يجب قراءة دليل نموذج ومعايير  جائزة الشيخ خليفة للامتياز(SKEA) هذا مع منشورات أخرى صادرة عن مكتب الجائزة، والتي أعدها مكتب الجائزة لتقديم المزيد من الدعم لجميع المتقدمين من مختلف قطاعات الاقتصاد.

يذهب دليل المشاركين إلى حد ما في شرح دور المشاركين ومتطلبات المشاركة في برنامج الجائزة.  كما يقدم توجيهات واضحة حول كيفية إعداد وثائق التقديم وفقاً لمتطلبات مكتب جائزة الشيخ خليفة للامتياز(SKEA).

على الرغم من أن الأدلة الارشادية توفر رؤية عميقة حول نموذج ومعايير جائزة الشيخ خليفة للامتياز (SKEA) ومتطلبات التقديم ، فهي غير كافية بأي حال من الأحوال، لذا يُنصح المشاركين بشدة باتباع طرق أخرى لمعرفة المزيد عن نموذج  جائزة الشيخ خليفة للامتياز (SKEA)  من خلال حضور الندوات التدريبية والطرق الأخرى المتاحة من خلال مكتب الجائزة في غرفة تجارة وصناعة أبو ظبي.



يعتبر نموذج التميز الخاص بالمؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة الممثل في الشكل أعلاه بمثابة إطار عمل غير توصيفي مبني على تسعة معايير.  خمسة منها هي "ممكنات (وسائل)"، وأربعة هي "نتائج".  تغطي معايير "الممكنات (الوسائل)" ما تقوم به أية مؤسسة وكيفية القيام به.  وتغطي معايير "النتائج" ما تحققه أية مؤسسة.  "النتائج" تأتي نتاجا للـ"الممكنات (الوسائل)"، ويتم تحسين "الممكنات (الوسائل)" من خلال التغذية الراجعة من "النتائج".

تؤكد الأسهم الطبيعة الديناميكية للنموذج، موضحة دور التعلم والابتكار والإبداع في تحسين الممكنات مما يؤدي بدوره إلى تحقيق نتائج أفضل. لكل معيار من المعايير التسعة تعريف خاص به، والذي يفسر المعنى العام لذلك المعيار.

لتوضيح المعنى العام، نجد أن كل معيار يدعمه عدد من المعايير الفرعية، وهي عبارة عن بنود أكثر تفصيلا لأمثلة عامة لما يمكن ملاحظته في المؤسسات المتميزة وما ينبغي أخذه بعين الاعتبار خلال التقييم.

أخيرا، توجد ضمن كل معيار فرعي نقاط استرشاديه. يرتبط كثير من هذه النقاط الإسترشادية بالمفاهيم الأساسية المذكورة سابقا بشكل مباشر.  إن استخدام هذه النقاط الإسترشادية ليس إلزامياً، حيث أن المقصود منها ضرب أمثلة للمساعدة على شرح المعيار الفرعي.

القيادة

للمؤسسات المتميزة قادة يقومون بصياغة المستقبل ويعملون جاهدين على تحقيقه، كما يضربون المثل الأعلى في التزامهم بقيمها ومبادئها ويلهمون الثقة لمن حولهم في جميع الأوقات .كما أنھم يتسمون بالمرونة ويعملون على تمكين المؤسسة من التنبؤات المستقبلية والتفاعل الإيجابي معها  في الوقت المناسب لضمان استمرارية النجاح.

  • يضع القادة الرسالة والرؤيا والقيم والمبادئ كما أنهم يضربون القدوة الحسنة ويمثلون نماذج يحتذى بها.
  • يقوم القادة بتحديد ومتابعة ومراجعة وتوجيه التحسينات الخاصة بالنظام الإداري والأداء المؤسسي.
  • يتفاعل القادة مع المعنيين الخارجيين.
  • يدعم القادة ثقافة التميز بين العاملين في المؤسسة.
  • يعمل القادة على ضمان مرونة المؤسسة والإدارة الفاعلة لعمليات التغيير.
الاستراتيجية

تقوم المؤسسات المتميزة بتطبيق رسالتھا ورؤيتھا من خلال تطوير استراتيجية تتمحور حول مصالح الأطراف المعنية. يتم تطوير وتطبيق السياسات والخطط والأهداف والعمليات لتحقيق الاستراتيجية.

  • صياغة الاستراتيجية بناء على فهم البيئة الخارجية واحتياجات وتوقعات جميع المعنيين بالمؤسسة.
  • صياغة الاستراتيجية بناء على فهم الأداء الداخلي وإمكانيات المؤسسة.
  • تطوير الاستراتيجية ومراجعتها وتحديثها مع السياسات الداعمة لها.
  • تعميم وتطبيق ومتابعة أداء الاستراتيجية والسياسات الداعمة لها.
العاملون

المؤسسات المتميزة تقدر العاملين لديها، وتبني ثقافة تسمح بتحقيق منفعة متبادلة بين الأهداف المؤسسية والشخصية. وتقوم بتطوير قدرات العاملين وتعزيز العدالة والمساواة. كما تقوم بالاعتناء بهم والتواصل معهم ومكافأتهم وتقديرهم بطريقة تحفزهم وتنمي التزامهم وتمكنهم من توظيف مهاراتهم ومعارفهم لصالح المؤسسة.

  •  دعم خطط العاملين لاستراتيجية المؤسسة.
  • تطوير معرفة العاملين وقدراتهم.
  • مواءمة العاملين وإشراكهم وتمكينهم.
  • تواصل العاملين بفاعلية في جميع أنحاء المؤسسة.
  • مكافأة العاملين وتقدير جھودھم والاعتناء بھم. 
الشراكات والموارد

تقوم المؤسسات المتميزة بتخطيط وإدارة الشراكات الخارجية والموردين والموارد الداخلية من أجل دعم الاستراتيجية والسياسات والتشغيل الفعال للعمليات الخاصة بها. وهي بذلك تضمن الإدارة الفاعلة لتأثيرها البيئي والمجتمعي.

  • إدارة الشركاء والموردين لتحقيق منفعة مستدامة.
  • إدارة الشؤون المالية لضمان نجاح مستدام.
  • إدارة المباني والمعدات والمواد والموارد الطبيعية بطريقة مستدامة.
  • إدارة التقنية لدعم تنفيذ الاستراتيجية.
  • إدارة المعلومات والمعرفة لدعم صناعة القرارات بصورة فاعلة وبناء قدرات المؤسسة. 
العمليات والمنتجات والخدمات

تقوم المؤسسات المتميزة بتصميم وإدارة وتحسين عملياتها ومنتجاتها وخدماتها لإضافة مزيد من القيمة لصالح المتعاملين والأطراف المعنية الأخرى.

  • تصميم العمليات وإدارتھا بھدف تعظيم القيمة لصالح جميع المعنيين بالمؤسسة.
  • تطوير المنتجات والخدمات لتحقيق القيمة المثلى لصالح المتعاملين.
  • الترويج للمنتجات والخدمات وتسويقھا بشكل فاعل.
  • انتاج وتقديم وإدارة المنتجات والخدمات.
  • إدارة علاقات المتعاملين وتعزيزھا.
نتائج المتعاملين

المؤسسات المتميزة تحقق نتائج باهرة ومستدامة تلبي أو تتجاوز احتياجات وتوقعات المتعاملين معها.

على سبيل المثال، تقوم المؤسسات المتميزة بما يلي:

  • استخدام حزمة من مقاييس الانطباعات ومؤشرات الأداء ذات الصلة لتحديد التطبيق الناجح لاستراتيجيتها والسياسات الداعمة لها، بناء على احتياجات وتوقعات المتعاملين معها.
  • وضع أهداف واضحة لنتائج المتعاملين الرئيسية بناء على احتياجات وتوقعات المتعاملين، وذلك وفق الاستراتيجية التي تم تحديدها.
  • تصنيف النتائج من أجل تفهم تجارب واحتياجات وتوقعات فئات المتعاملين الخاصة.
  • إظهار نتائج المتعاملين بشكل إيجابي أو استدامة النتائج الجيدة على مدى 3 سنوات على الأقل.
  • تفهم بوضوح الأسباب الحقيقية المؤدية إلى الاتجاهات الظاهرة ومدى تأثير هذه النتائج على مؤشرات الأداء والانطباعات والمخرجات الأخرى ذات الصلة.
  • لديها الثقة في نتائج أدائها المستقبلية بناء على فهمها للعلاقة المؤكدة بين المسببات والأثر.
  • تفهم أوجه المقارنة بين نتائج المتعاملين الرئيسية الخاصة بها مع مؤسسات مشابهة وتستخدم هذه البيانات حيثما كان مناسباً لتحديد الأهداف.
الإنطباعات

ھي انطباعات المتعاملين عن المؤسسة .يمكن أن يتم جمعها من خلال عدد من المصادر مثل استبيانات آراء المتعاملين، مجموعات التركيز، التقييمات، إفادات الثناء والشكاوى. كما يجدر بهذه الانطباعات أن تعطي فھماً واضحاً من منظور المتعاملين، حول مدى فاعلية تطبيق ومخرجات استراتيجية المؤسسة الخاصة بالمتعاملين ومخرجاتها إلى جانب العمليات والسياسات الداعمة لها.

ويمكن لمثل هذه المقاييس أن تتضمن انطباعات حول ما يلي:

  • السمعة والصورة
  • قيمة المنتج والخدمة
  • تقديم المنتج والخدمة
  • خدمة وعلاقات المتعاملين ودعمهم
  • ولاء المتعاملين ومدى ارتباطهم بالمؤسسة.
مؤشرات الأداء

ھي مقاييس داخلية تستخدمھا المؤسسة من أجل مراقبة أدائھا وتفھمه والتنبؤ به وتحسنيه، فضلاً عن التنبؤ بتأثيرها على انطباعات المتعاملين معھا. ويجدر بھذه المؤشرات أن تعطي فھماً واضحاً حول تطبيق وتأثير استراتيجية المؤسسة الخاصة بالمتعاملين إلى جانب العمليات والسياسات الداعمة.

ويمكن لهذه المقاييس أن تتضمن مؤشرات أداء حول ما يلي:

  • تقديم المنتج والخدمة
  • خدمة وعلاقات المتعاملين ودعمهم
  • التعامل مع الشكاوى
  • إشراك المتعاملين والشركاء في تصميم المنتجات والعمليات .. الخ.
نتائج العاملين

المؤسسات المتميزة تحقق نتائج باهرة ومستدامة تلبي أو تتجاوز احتياجات وتوقعات العاملين.

على سبيل المثال، تقوم المؤسسات المتميزة بما يلي:

  • استخدام حزمة من مقاييس الانطباعات ومؤشرات الأداء ذات الصلة لتحديد التطبيق الناجح لاستراتيجيتها والسياسات الداعمة لها، وتبني كل ذلك على احتياجات وتوقعات العاملين لديها.
  • وضع أهدافاً واضحة لنتائج العاملين الرئيسية بناء على احتياجات وتوقعات العاملين لديها، وذلك وفق الاستراتيجية التي تم تحديدها من قبل المؤسسة.
  • تصنيف النتائج من أجل تفهم تجارب وخبرات واحتياجات وتوقعات مجموعات محددة من العاملين داخل المؤسسة.
  • إظهار نتائج العاملين بشكل إيجابي أو استدامة النتائج الجيدة على مدى 3 سنوات على الأقل.
  • تتفهم بوضوح الأسباب الحقيقية المؤدية إلى الاتجاهات الظاهرة ومدى تأثير هذه النتائج على مؤشرات الأداء والانطباعات والنتائج الأخرى ذات الصلة.
  • لديها الثقة في نتائج أدائها المستقبلي بناء على فهمها للعلاقة المؤكدة بين المسببات والأثر.
  • تتفهم أوجه المقارنة بين نتائج العاملين الرئيسية الخاصة بها مع مؤسسات مشابهة وتستخدم هذه البيانات، حيثما كان ذلك مناسباً، لتحديد أهداف جديدة.
الانطباعات

ھي انطباعات العاملين عن المؤسسة ويمكن أن يتم جمعها من خلال عدد من المصادر، مثل استبيانات آراء العاملين، ومجموعات التركيز، المقابلات والتقييمات المنظمة. كما يجدر بھذه الانطباعات أن تعطي فھماً واضحاً من منظور العاملين، حول مدى فاعلية تطبيق ومخرجات استراتيجية المؤسسة الخاصة بالعاملين ومخرجاتها إلى جانب العمليات والسياسات الداعمة لها.

ويمكن لمثل هذه المقاييس أن تتضمن انطباعات حول ما يلي:

  • الرضا والمشاركة والارتباط
  • التحفيز والتمكين
  • القيادة والإدارة
  • الكفاءة وإدارة الأداء
  • التدريب والتطوير المهني
  • التواصل الفعال
  • ظروف العمل
مؤشرات الأداء

ھي مقاييس داخلية تستخدمھا المؤسسة من أجل مراقبة أداء العاملين وتفھمه والتنبؤ به وتحسينه، فضلاً عن التنبؤ بتأثيرها على انطباعات العاملين لديها. ويجدر بھذه المؤشرات أن تعطي فھماً واضحاً حول تطبيق وتأثير استراتيجية المؤسسة الخاصة بالعاملين إلى جانب العمليات والسياسات الداعمة.

ويمكن لهذه المقاييس أن تتضمن مؤشرات أداء حول ما يلي:

  • أنشطة الإشراك والارتباط
  • أنشطة الكفاءات وإدارة الأداء
  • أداء القيادة
  • أنشطة التدريب والتطوير المهني
  • التواصل الداخلي
نتائج المجتمع

المؤسسات المتميزة تحقق نتائج باهرة ومستدامة تلبي أو تتجاوز احتياجات وتوقعات المعنيين بالمؤسسة ذوي الصلة في المجتمع.

على سبيل المثال، تقوم المؤسسات المتميزة بما يلي:

  • استخدام حزمة من مقاييس الانطباعات ومؤشرات الأداء ذات الصلة لتحديد التطبيق الناجح لاستراتيجيتها والسياسات الداعمة لها، وتبني كل ذلك على احتياجات وتوقعات المعنيين بالمؤسسة الخارجيين ذوي الصلة.
  • وضع أهدافاً واضحة لنتائج المجتمع الرئيسية بناء على احتياجات وتوقعات المعنيين بالمؤسسة في المجتمع، وذلك وفق الاستراتيجية التي تم تحديدها.
  • تصنيف النتائج من أجل تفهم تجارب واحتياجات وتوقعات فئات المعنيين بالمؤسسة ذوي الصلة في المجتمع.
  • إظهار نتائج المجتمع بشكل إيجابي أو استدامة النتائج الجيدة على مدى 3 سنوات على الأقل.
  • تفهم بوضوح الأسباب الحقيقية المؤدية إلى الاتجاهات الظاهرة ومدى تأثير هذه النتائج على مؤشرات الأداء والانطباعات والمخرجات الأخرى ذات الصلة.
  • لديها الثقة في نتائج أدائها المستقبلية بناء على فهمها للعلاقة المؤكدة بين المسببات والأثر.
  • تتفهم أوجه المقارنة بين نتائج المجتمع الرئيسية الخاصة بها مع مؤسسات مشابهة وتستخدم هذه البيانات حيثما كان مناسباً لتحديد الأهداف.
الانطباعات

ھي انطباعات المجتمع عن المؤسسة ويمكن أن يتم جمعها من خلال عدد من المصادر، مثل الاستبيانات، والتقارير والمقالات الصحفية، والاجتماعات العامة، وجمعيات النفع العام، وممثلي الشعب والهيئات الحكومية. كما يجدر بھذه الانطباعات أن تعطي فھماً واضحاً من منظور المجتمع، حول مدى فاعلية تطبيق ومخرجات استراتيجية المؤسسة الخاصة بالمجتمع والبيئة إلى جانب العمليات والسياسات الداعمة لها.

ويمكن لمثل هذه المقاييس أن تتضمن انطباعات حول ما يلي:

  • التأثير البيئي
  • السمعة والصورة
  • التأثير المجتمعي
  • تأثير بيئة العمل
  • الجوائز والتغطية الإعلامية
مؤشرات الأداء

ھي مقاييس داخلية تستخدمھا المؤسسة من أجل مراقبة أدائها وتفهمه والتنبؤ به وتحسينه، فضلاً عن التنبؤ بتأثيرها على انطباعات المعنيين بالمؤسسة في المجتمع ذوي الصلة. ويجدر بھذه المؤشرات أن تعطي فھماً واضحاً حول تطبيق وتأثير استراتيجية المؤسسة الخاصة بالمجتمع والبيئة إلى جانب العمليات والسياسات الداعمة.

ويمكن لهذه المقاييس أن تتضمن مؤشرات أداء حول ما يلي:

  • الأنشطة الخاصة بالبيئة والاقتصاد والمجتمع
  • الالتزام بالتشريعات والحوكمة المؤسسية
  • الأداء الخاص بالصحة والسلامة
  • الأداء المسؤول حول المشتريات ومصادرها
نتائج الأعمال

المؤسسات المتميزة تحقق نتائج باهرة ومستدامة تلبي أو تتجاوز احتياجات وتوقعات المعنيين بمصالح العمل.

على سبيل المثال، تقوم المؤسسات المتميزة بما يلي:

  • تطوير مجموعة من النتائج المالية وغير المالية لتحديد التطبيق الناجح لاستراتيجيتها والسياسات الداعمة لها، وتبني ذلك على احتياجات وتوقعات أرباب العمل.
  • وضع أهدافا واضحة لنتائج الأعمال الرئيسية بناء على احتياجات وتوقعات أرباب العمل، وذلك وفق الاستراتيجية التي تم تحديدها.
  • تصنيف النتائج من أجل تفهم أداء جوانب محددة من المؤسسة وتجارب وتوقعات أرباب العمل.
  • إظهار نتائج الأعمال بشكل إيجابي أو استدامة النتائج الجيدة على مدى 3 سنوات على الأقل.
  • تفهم وبشكل واضح الأسباب الحقيقية المؤدية إلى الاتجاهات الظاهرة ومدى تأثير هذه النتائج على كل من مؤشرات الأداء الأخرى والمخرجات ذات الصلة.
  • لديها الثقة في أدائها المستقبلي بناء على فهمها للعلاقة المؤكدة بين المسببات والأثر.
  • تفهم كيف تقارن نتائج الأعمال الرئيسية الخاصة بها مع مؤسسات مشابهة وتستخدم هذه البيانات حيثما كان مناسباً لتحديد الأهداف.
مخرجات الأعمال

هي مجموعة من مخرجات الأعمال الرئيسية المالية وغير المالية التي تبين مدى نجاح المؤسسة في تطبيق استراتيجيتها.  يتم تحديد هذه المقاييس والأهداف ذات الصلة بالاتفاق مع أرباب العمل.

ويمكن أن تتضمن مقاييس المخرجات ما يلي:

  • المخرجات المالية
  • انطباعات المعنيين بمصالح العمل
  • الأداء مقارنة بالموازنة
  • حجم المنتجات والخدمات التي تم تقديمها
  • مخرجات العمليات الرئيسية
مؤشرات أداء الأعمال

هي مجموعة من مؤشرات الأعمال الرئيسية المالية وغير المالية التي تستخدم لقياس الأداء التشغيلي للمؤسسة. وهي تساعد على مراقبة وفهم والتنبؤ بـ / وتحسين مخرجات الأعمال الرئيسية.

ويمكن أن تتضمن مقاييس المخرجات ما يلي:

  • المؤشرات المالية
  • مؤشرات أداء العمليات الرئيسية
  • أداء الشركاء والموردين
  • التقنيات والمعلومات والمعرفة

تكامل وتناغم المفاهيم الأساسية مع المعايير

إضافة قيمة اصالح المتعاملين

تقوم المؤسسات المتميزة بإضافة قيمة لصالح المتعاملين معها بصورة مستمرة ومنتظمة من خلال تفهم وتوقع وتلبية احتياجاتهم وتوقعاتهم وفرصهم.

  • ومن الناحية العملية، فإن المؤسسات المتميزة تقوم بما يلي:
  • التعرف على المجموعات المختلفة للمتعاملين معها، الحاليين والمحتملين، ومن ثم التنبؤ باحتياجاتهم المختلفة وتوقعاتهم المستقبلية.
  • ترجمة كافة الاحتياجات والتوقعات والمتطلبات الممكنة للمتعاملين الحاليين والمحتملين إلى عروض قيمة مستدامة وجاذبة.
  • بناء وتطوير حوار متواصل مع المتعاملين يتسم بالشفافية والمصارحة.
  • السعي الحثيث من أجل ابتكار وإضافة قيمة لصالح المتعاملين، مع العمل على إشراكهم كلما أمكن في تطوير وابتكار خدمات ومنتجات وتجارب جديدة.
  • ضمان أن العاملين لديهم الموارد والكفاءات والتمكين اللازم لتحقيق أفضل تجربة للمتعاملين.
  • المتابعة والمراجعة المستمرة لتجارب وانطباعات المتعاملين والاستجابة المناسبة لملاحظاتهم.
  • مقارنة أدائها مع مستويات الأداء والمعايير القياسية ذات الصلة، والتعلم من نقاط القوة وفرص التحسين لديها من أجل تعظيم القيمة المضافة لصالح المتعاملين.
بناء مستقبل مستدام

للمؤسسات المتميزة أثر إيجابي على العالم من حولها من خلال تطوير وتحسين أدائها وفي الوقت نفسه العمل على تطوير الجوانب الاقتصادية والبيئية والاجتماعية في قطاعات الأعمال الخاصة بها.

ومن الناحية العملية، فإن المؤسسات المتميزة تقوم بما يلي:

  • ضمان مستقبل المؤسسة من خلال تحديد ونشر الغرض الأساسي الذي تستند إليه الرؤيا والرسالة والقيم والأخلاقيات والسلوك المؤسسي.
  • معرفة وفهم أهم الكفاءات والقدرات المتوفرة لديها وكيفية استخدامها لصياغة قيم مشتركة لخدمة المجتمع كافة.
  • استيعاب مفاهيم الاستدامة في المحتوى الأساسي لاستراتيجيتها وسلسلة القيمة وتصميم العمليات ومن ثم تخصيص الموارد اللازمة لتحقيق أهدافها المنشودة.
  • وضع المرجعية العلمية والعملية الملاءمة لإيجاد صيغة متوازنة تأخذ بعين الاعتبار متطلبات الإنسان من جهة والحفاظ على البيئة وتحقيق الأرباح من جهة أخرى، والتي تبدو أحيانا وكأنها أولويات متناقضة أو متنافسة تواجههم.
  • تشجيع جميع المعنيين بالمؤسسة على المشاركة في الأنشطة التي تعود بالفائدة على المجتمع بصورة أوسع وأشمل.
  • تخصيص الموارد اللازمة لتلبية الاحتياجات على المدى الطويل عوضاً عن التركيز على الربح السريع على المدى القصير مع حيازة وتعزيز القدرة التنافسية في المجالات المناسبة.
  • تصميم الحزمة المتكاملة للخدمات والمنتجات وضمان الإدارة النشطة لدورة الحياة الكاملة للمنتجات والخدمات بطريقة مسؤولة وتراعى الأطر المناسبة.
  • إبداء القدرة على قياس وتحقيق التوازن الأمثل لأثر عملياتها التشغيلية ودورة حياة منتجاتها وخدماتها على الصحة العامة والسلامة والبيئة.
  • الترويج والنشر الفعال للمعايير الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في قطاعات أعمالهم.
تنمية القدرة المؤسسية

المؤسسات المتميزة تقوم ببناء وتطوير قدراتها من خلال الإدارة الفاعلة لعمليات التغيير داخل وخارج حدودها المؤسسية.

ومن الناحية العملية، فإن المؤسسات المتميزة تقوم بما يلي:

  • تحليل اتجاهات الأداء التشغيلي لمحاولة فهم القدرات والإمكانيات الحالية والكامنة لديها، ومن ثم تحديد فرص التطوير والتحسين اللازمة لتحقيق أهدافها الاستراتيجية.
  • تطوير سلسلة قيمة ذات كفاءة وفاعلية لضمان استدامة قدرة المؤسسة على الإيفاء بالتزاماتها الواردة في عرض القيمة التي تم الالتزام بها تجاه المتعاملين.
  • تنمية ثقافة مؤسسية تسعى وبصورة مستمرة لتعميق فاعلية التعاون المشترك وبناء روح الفريق في كافة الحلقات المتواصلة والمكونة لسلسة القيمة الخاصة بالمؤسسة.
  • ضمان من توفر كافة الموارد المالية والمادية والتقنية لدعم التطوير المؤسسي.
  • تأسيس الإطار العام لسلسلة القيمة بالمؤسسة بناء على القيم المشتركة ومبدأ المساءلة والأخلاقيات وثقافة الثقة المتبادلة والمصارحة.
  • العمل المشترك مع الشركاء لتحقيق المنافع المتبادلة وتعزيز القيمة المضافة لصالح المعنيين وتبادل الخبرات والمعرفة والموارد تعزيزاً لروح التعاون بين بعضهم البعض.
  • إنشاء شبكات مناسبة بهدف تحديد فرص الشراكات المستقبلية لتعزيز قدرة وإمكانيات المؤسسة لتحقيق قيمة مضافة لصالح المتعاملين.
تسخير الإبداع والابتكار

المؤسسات المتميزة تعزز القيمة المضافة وتحقق مستويات متصاعدة للأداء من خلال آليات التحسين المستمر والابتكار المنتظم الذي يتحقق من خلال تسخير الإبداع لدى جميع المعنيين بالمؤسسة.

ومن الناحية العملية، فإن المؤسسات المتميزة تقوم بما يلي:

  • صياغة مناهج لإشراك المعنيين بالمؤسسة وتحقيق الاستخدام الأمثل للمعارف المتراكمة لديهم من خلال توظيفها لإنتاج الأفكار والإبداع.
  • تأسيس وإدارة شبكات التعاون المشترك التي ترمي لتحديد فرص الإبداع والابتكار والتحسين.
  • الإدراك والاعتراف بأن مفهوم الإبداع يمكن أن ينطبق على المنتجات والعمليات والتسويق والهياكل التنظيمية إضافة لنماذج الأعمال.
  • وضع غايات وأهداف واضحة للإبداع تبنى على فهم الأسواق والفرص المتاحة ومدعومة بالسياسات الملاءمة والموارد اللازمة.
  • تبني واستخدام منهج منظم لإنتاج الأفكار الإبداعية وترتيبها وفق الأولويات.
  • اختبار وتنقيح الأفكار الجديدة الواعدة ومن ثم تسخير الموارد اللازمة لتحقيقها خلال الإطار الزمني الملائم.
  • تحويل الأفكار إلى واقع خلال المدى الزمني الذي يحقق الاستفادة القصوى منها.
القيادة من خلال رؤيا وإلهام ونزاهة

تحظى المؤسسات المتميزة بوجود قادة قادرين على صياغة المستقبل وتحويله إلى واقع، كما يقومون أيضا بإعطاء القدوة الحسنة في القيم والسلوكيات المؤسسية.

ومن الناحية العملية، فإن قادة المؤسسات المتميزة يقومون بما يلي:

  • شحذ الهمم والسعي لخلق ثقافة الإشراك والحيازة والتمكين، والتحسين والمساءلة لجميع العاملين من خلال أفعالهم وتصرفاتهم وتجاربهم.
  • تجسيد القيم المؤسسية وإعطاء القدوة الحسنة في النزاهة والمسؤولية المجتمعية والسلوك المهني داخل المؤسسة وخارجها سعياً منهم لتطوير وتعزيز سمعة ومكانة المؤسسة.
  • صياغة مسار مستقبلي واضح وتحديد مرتكزات استراتيجية للمؤسسة وتعميمها، ومن ثم السعي لتوحيد وتصويب جهود العاملين نحو تبني الرؤيا والرسالة والأهداف والعمل على تحقيقها.
  • التحلي بالمرونة والقدرة على صناعة القرارات الصائبة بناء على المعلومات المتوفرة والخبرة والمعرفة السابقة مع الأخذ بعين الاعتبار لتأثيراتها المحتملة.
  • الإدراك بأن المحافظة على موقع الصدارة واستدامته تعتمد على قدرتهم على سرعة التعلم والاستجابة عند الحاجة.
  • التبني والترويج لثقافة تدعم إنتاج الأفكار الجديدة ومناهج التفكير الحديثة الرامية لتشجيع الإبداع والتطوير المؤسسي.
  • الاتسام بالشفافية وتحمل المسؤولية تجاه جميع المعنيين بالمؤسسة والمجتمع ككل عن نتائج الأداء، مع ضمان تحلي جميع العاملين بالسلوكيات المهنية والمسؤولية والنزاهة والاستقامة في كافة تعاملاتهم وتصرفاتهم.
الإدارة بمرونة وسرعة التكيف مع التغيير

تعرف المؤسسات المتميزة بقدرتها على اغتنام الفرص المتاحة ومجابهة التحديات الماثلة وسرعة التجاوب معها بالكفاءة والفاعلية المطلوبة.

ومن الناحية العملية، فإن المؤسسات المتميزة تقوم بما يلي:

  • استخدام الآليات المناسبة للتعرف على المتغيرات في البيئة الخارجية وترجمتها إلى سيناريوهات مستقبلية ممكنة بالنسبة للمؤسسة.
  • ترجمة الاستراتيجيات المؤسسية إلى عمليات متواءمة، ومشاريع منبثقة عنها وهياكل تنظيمية تدعمها تأكيداً على قدرة المؤسسة على تطبيق التغييرات المطلوبة بالسرعة المناسبة عبر كافة مراحل سلسلة القيمة ذات الصلة.
  • تطوير مجموعة من مؤشرات أداء العمليات ونتائج مخرجات الأعمال ذات الصلة مما يتيح مراجعة كفاءة وفاعلية العمليات الرئيسية ودورها في تحقيق الأهداف الاستراتيجية.
  • استخدام البيانات الخاصة بالأداء الحالي وبالقدرات الخاصة بالعمليات وإجراء المقارنات المعيارية ذات الصلة من أجل توجيه الإبداع والابتكار وعمليات التحسين .
  • الإدارة الفاعلة للتغيير من خلال إدارة منظمة للمشاريع والتركيز على عمليات التحسين.
  • السرعة في التكيف ومواءمة الهيكل التنظيمي لدعم تحقيق الأهداف الاستراتيجية.
  • تقييم وتطوير الحزمة التقنية بغرض تحسين درجة مرونة وسرعة التكيف المؤسسي للعمليات والمشاريع والمؤسسة ككل.
النجاح من خلال مواهب وقدرات العاملين

تقدر المؤسسات المتميزة أفرادها وتخلق ثقافة التمكين لتحقيق الأهداف المؤسسية والشخصية على حد سواء.

ومن الناحية العملية، نجد أن المؤسسات المتميزة:

  • تحدد المهارات والكفاءات ومستويات أداء الموظفين المطلوبة لتحقيق رسالتها ورؤيتها وأهدافها الاستراتيجية.
  • تخطط بفعالية لاستقطاب المواهب المطلوبة لتلبية هذه الاحتياجات وتطويرها والاحتفاظ بها.
  • التوفيق بين الأهداف الشخصية وأهداف الفريق، وتمكين الناس من تحقيق امكاناتهم الكاملة بروح من الشراكة الحقيقية.
  • تكفل توازنا سليما بين العمل والحياة في واقع الاتصال على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع، وتشجع العولمة وأساليب العمل الجديدة.
  • تحترم التنوع بين أفراد الشعب والمجتمعات والأسواق التي تخدم المؤسسة وتتبناها.
  • تنمي مهارات الأفراد وكفاءاتهم لضمان قدرتهم على التنقل والتوظيف في المستقبل.
  • تشجع الناس على العمل كسفراء لصورة المؤسسة وسمعتها.
  • تحفز الأفراد على المشاركة في التطوير والابتكار وتقدر جهودهم وإنجازاتهم.
  • تفهم احتياجات التواصل لدى الأفراد وتستخدم الاستراتيجيات والأدوات المناسبة للحفاظ على الحوار.
استدامة النتائج الباهرة

تحقق المؤسسات المتميزة نتائج باهرة ومستدامة تلبي الاحتياجات الخاصة بجميع المعنيين بالمؤسسة على المديين القصير والطويل في إطار البيئة التشغيلية التي تعمل فيها.

ومن الناحية العملية، فإن المؤسسات المتميزة تقوم بما يلي:

  • تجميع الاحتياجات الحالية والتوقعات المستقبلية لجميع المعنيين بالمؤسسة كمدخل أساسي لتطوير ومراجعة الاستراتيجية والسياسات الداعمة لها، مع التيقظ لأية متغيرات.
  • تحديد وتفهم النتائج الرئيسية المطلوبة لتحقيق الرسالة وتقييم مستوى التقدم نحو تحقيق الرؤيا والأهداف الاستراتيجية.
  • تعريف واستخدام حزمة متوازنة من النتائج اللازمة لمراجعة مستوى التقدم، إعطاء نظرة معمقة للأولويات على المديين القصير والطويل ومن ثم إدارة التوقعات الخاصة بجميع المعنيين بالمؤسسة.
  • التطبيق المنتظم للاستراتيجية والسياسات الداعمة لها لتحقيق النتائج المنشودة مع التعريف الواضح لعلاقة "السببية والأثر".
  • تأسيس أهداف على نتائج مقارنات معيارية بين أداء المؤسسة مع مؤسسات أخرى، وبين القدرات الحالية والكامنة للمؤسسة إلى جانب المقارنة مع الأهداف الاستراتيجية الموضوعة.
  • تقييم حزمة النتائج التي تم تحقيقها لأغراض تحسين الأداء المستقبلي وتوفير منافع مستدامة لجميع المعنيين بالمؤسسة.
  • تحقيق أعلى مستويات الثقة للمعنيين من خلال تبنى الآليات الفاعلة الرامية لتفهم السيناريوهات المستقبلية ومن ثم القيام بترجمة ذلك لإدارة فاعلة للقضايا الاستراتيجية والتشغيلية وتلك المتعلقة بالمخاطر المالية.
  • ضمان تحري الشفافية في إعداد التقارير المالية وغير المالية المتعلقة بالمعنيين بالمؤسسة بما في ذلك الأجهزة المتعلقة بالحوكمة المؤسسية وبما يتناسب مع توقعاتهم.
  • ضمان تزويد القادة بمعلومات دقيقة وكافية توفر لهم الدعم الملائم لصناعة القرار في التوقيت المناسب.